الأردن يتطلع لتفادي مفاجآت إندونيسيا

الفريق الاردني
10 يونيو 2022 - 8:51 ص

يخوض منتخب الأردن، غدًا السبت، مواجهة مرتقبة ضد إندونيسيا، على ستاد جابر الأحمد الدولي في الكويت، في ثاني مواجهاته ضمن تصفيات كأس آسيا.

ويتصدر منتخب الأردن، مجموعته برصيد 3 نقاط بعد فوزه 2-0 على نيبال، متقدمًا بفارق الأهداف عن منافسه الإندونيسي الذي هزم الكويت.

ويبحث الأردن وإندونيسيا عن الفوز فقط، من أجل فض الشراكة النقطية وتعزيز حظوظهما في حسم التأهل لكأس آسيا 2023.

وتنص لوائح التصفيات على تأهل بطل كل مجموعة، بجانب أفضل 5 منتخبات تحتل المركز الثاني في المجموعات الست. 

مواجهة حذرة 

يتعامل منتخب الأردن مع معطيات مباراة الغد بحذر كبير، فالأخير أبدى حضورًا طيبًا في المباراة الأولى، وهزم أصحاب الأرض.

ولم يقدم منتخب الأردن، الأداء المطلوب منه في مواجهة نيبال، وحقق فوزًا متأخرًا بعد هز الشباك في الثلث الأخير من زمن المباراة.

وعمل المدرب العراقي عدنان حمد في اليومين الماضيين، على معالجة الأخطاء التي عانى منها النشامى مثل التسرع والميل للحلول الفردية.

ويملك منتخب الأردن، لاعبين قادرين على فرض أفضليتهم في حال تم توظيف قدراتهم بشكل مثالي، والعمل على سرعة التحول من الدفاع إلى الهجوم.

ويتوقع أن يدخل الأردن، المباراة دون تغييرات جديدة، وسيتولى يزيد أبو ليلى مهمة حراسة المرمى، ويلعب أمامه يزن العرب وعبد الله نصيب ومحمد أبو حشيش وإحسان حداد.

وتناط مهمة بناء الهجمات إلى بهاء عبد الرحمن ونور الروابدة، وأمامهما يلعب أحمد سمير، ويشغل الأطراف موسى التعمري ومحمد أبو زريق شرارة، ويتواجد يزن النعيمات كرأس حربة.

ويتسلح منتخب الأردن بدكة احتياط قوية تعزز من الخيارات لدى عدنان حمد، يتقدمها صالح راتب وعلي علوان وحمزة الدردور ومحمود مرضي ورجائي عايد.

أما منتخب إندونيسيا يتسلح بالثقة والطموح في تحقيق فوز جديد يعزز من فرص تأهله، وسيحاول الاجتهاد في فرض الرقابة على مفاتيح لعب الأردن، والاعتماد على الهجمات المرتدة.